الخميس 13 مايو

اقتصاد

صندوق مصر السيادي .. دور رائد في طرح فرص استثمارية جديدة


image

تضمن تقرير نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء،  توضيح لدور صندوق مصر السيادي في طرح فرص استثمارية جديدة للاقتصاد الوطني بالشراكة مع القطاع الخاص.

يهدف الصندوق إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال إدارة أمواله وأصوله، والاستغلال الأمثل لها وفق أفضل المعايير والقواعد الدولية، لتعظيم قيمتها لصالح الأجيال الجديدة.

 

تضمن التقرير، وصول رأس مال الصندوق المرخص الى مبلغ (200) مليار جنيه، وبلغ رأس مال الصندوق المصدر 5 مليارات جنيه، مسدد منه 3 مليار جنيه ويستكمل الباقي خلال عام 2021-2022.

وبالنسبة بالهيكل الإداري للصندوق، فإن وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هي الموكلة برئاسة مجلس الإدارة، المكون من 5 أعضاء مستقلين من ذوي الخبرة، وممثل عن الوزارات المعنية بشئون التخطيط والمالية والاستثمار، كما تتم مراقبة حسابات الصندوق من جهة مراقبي حسابات أحدهما من الجهاز المركزي للمحاسبات، والآخر من المراقبين المقيدين لدى البنك المركزي أو مراقب الهيئة العامة للرقابة المالية بقرار من الجمعية العمومية للصندوق بناء على اقتراح مجلس الإدارة. 

وأشار التقرير إلى أنه قد تم إنشاء (4) صناديق فرعية من الصندوق السيادي، برأس مال مرخص بلغ 30 مليار جنيه للصندوق الواحد، على أن يتمتع كل صندوق باستقلال مالي وإداري ويكون له شخصية اعتبارية مستقلة ، كما حدد مدة كل صندوق 99 عاماً ويجوز مدها بقرار من مجلس إدارة صندوق مصر السيادي.

واستعرض التقرير الصناديق الفرعية من الصندوق، وهي (صندوق مصر الفرعي للسياحة والاستثمار العقاري وتطوير الآثار، وصندوق مصر الفرعي للخدمات المالية والتحول الرقمي، وصندوق مصر الفرعي للمرافق والبنية الأساسية، وصندوق مصر الفرعي للخدمات الصحية والصناعات الدوائية).

وأشار التقرير الى الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية التي يقوم بها الصندوق، متمثلة فى المساهمة بمفرده أو مع الغير في تأسيس الشركات أو في زيادة رؤوس أموالها، و الاستثمار في الأوراق والأدوات المالية، بجانب الاقتراض والحصول على التسهيلات الائتمانية وإصدار السندات وصكوك التمويل وغيرها من أدوات الدين.  بالإضافة إلى شراء وبيع وتأجير واستئجار واستغلال الأصول الثابتة والمنقولة والانتفاع بها، وإقراض أو ضمان صناديق الاستثمار والشركات التابعة التي يملكها أو يساهم فيها مع الغير، متطرقاً لمزيد من جوانب التعاون الدولي حيث تمت دعوة الصندوق للانضمام لعدة تحالفات وتكتلات لصناديق اليورو متوسطية بقيادة فرنسا، كما دعي للانضمام للتحالف الإفريقي وتأتي تلك الدعوات لتعكس ثقل مصر الاقتصادي والسياسي عالمياً.

كما شارك في منتديات الاستثمار المباشر المختلفة حول العالم للتعريف بالصندوق السيادي المصري وفرص الاستثمار المتاحة، وشارك أيضاً بشكل فعال في منتديات الصناديق السيادية وآخرها التفاعل مع مجموعة الصناديق السيادية الإفريقية.