الأربعاء 21 ابريل

سيارات

الحكومة تقرر تخفيض مدة تملك السيارات بمبادرة "إحلال المركبات"


image

قررت الحكومة تخفيض شرط تملك السيارة المتقادمة من 3 سنوات إلى عامين فقط سابقة لموعد إطلاق مبادرة إحلال السيارات المتقادمة، وذلك استجابة للعديد من المواطنين الراغبين في المشاركة ولكن يمتلكون سيارات ملاكي متقادمة منذ أقل من 3 سنوات.

وأشار الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن ذلك تيسيراً من القيادة السياسية لشروط الانضمام للمبادرة،

لافتاً أن الطلبات المقدمة على الموقع الإلكتروني: «www.gogreenmasr.com»، وصلت حتى 18 مارس الجاري إلى (59 ألفًا و365) طلبًا، بمحافظات المرحلة الأولى وهي (القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والإسكندرية، والسويس، والبحر الأحمر، وبورسعيد).

وأشار معيط إلى شروط المبادرة وهي: أن يكون المتقدم مصري الجنسية، وألا تقل سنه عن 21 سنة ولا تزيد على 65 سنة في حالة التقسيط فقط، وأن تكون السيارة قد مر على صنعها 20 عامًا فأكثر، وأن تكون رخصة السيارة سارية وباسم المتقدم وتتبع إحدى محافظات المرحلة الأولى.

 تشمل المبادرة مجموعة من الحوافز المالية وغير المالية التي يتمتع بها المشاركون من أهمها: الحافز الأخضر، وأسعار السيارات المخفضة عن سعر مثيلاتها في السوق خارج المبادرة، والتمويل بسعر فائدة (3%) على التقسيط لمدة 7 أو 10 سنوات، بالإضافة إلى وثيقة تأمين على السيارة ومالكها ضد الحوادث، ووثيقة تأمين على حياة المشارك في المبادرة ممولة من البنوك المشاركة بسعر فائدة (3%)، وأيضاً تسهيلات شركات السيارات في خدمات ما بعد البيع.

كما تم الإشارة إلى أن المبادرة دخلت إلى حيز التنفيذ الفعلي بعد تحديث الموقع الإلكتروني، حيث بدأ التواصل مع المتقدمين من منتصف الشهر الحالي ليستطيعوا التعرف على موقف طلبهم سواء بالقبول المبدئي واستكمال الإجراءات، أو مراجعة البيانات، أو ملاءمة أحد الشروط، ويتم إرسال رسائل نصية "SMS" بذلك على هواتفهم المحمولة، بالإضافة الى الخط الساخن (15707) لتلقى الاستفسارات على مدار (16) ساعة يوميًا من الثامنة صباحًا حتى الثانية عشرة ليلاً.

وقبل استلام السيارة الجديدة، تخطر وزارة المالية المتقدم  للتوجه لساحة التخريد التابعة للمحافظة لتسليم سيارته القديمة تمهيدًا لتخريدها، على أن يقدم لساحة التخريد شهادة بيانات حديثة للسيارة، وتقوم لجنة فنية من إدارة المرور بالفحص الفني للسيارة القديمة، ومنح المتقدم شهادة التخريد، يسلم الأصل منها لممثل وزارة المالية بالساحة لسداد قيمة الحافز الأخضر لصالح شركة السيارات التي اختارها العميل كمقدم للسيارة، ثم يتوجه العميل لاستلام سيارته الجديدة في الموعد المحدد له من قبل في حال الشراء نقدًا، أو الذهاب إلى البنك لتوقيع عقد القرض في حال الشراء بالتقسيط.

وقد وافق مجلس الوزراء على منح صاحب كل سيارة من المستفيدين بالمبادرة، مقابل حافز أخضر بنسبة (10%) من ثمن السيارة الجديدة بحد أقصى 22 ألف جنيه للملاكي، وبنسبة (20%) بحد أقصى 45 ألف جنيه للأجرة وبنسبة (25%) للميكروباص، بحد أقصى 65 ألف جنيه.