الجمعة 05 مارس

اتصالات وتكنولوجيا

ترحيب إيطالي بتعزيز التعاون مع البريد المصرى فى مجالات التحول الرقمى والخدمات المالية


image

رحب سفير جمهورية إيطاليا في القاهرة جامباولو كانتينى بتعزيز التعاون بين والبريد المصري والمؤسسات المالية الرقمية الإيطالية لتحقيق أعلى استفادة ممكنة للمصريين العاملين في إيطاليا وتسهيل العمليات المالية الالكترونية وتخفيض المصروفات الإدارية، في ضوء تقارب بين النظام المالي لهيئة البريد المصرية والنظام المتبع داخل المؤسسات الإيطالية المعنية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده السفير الايطالي مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحضور الدكتور شريف فاروق رئيس الهيئة القومية للبريد، لبحث سبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأبرزها البريد والتحول الرقمي.

واستعرض وزير الاتصالات خلال اللقاء الجهود المصرية للتحول الرقمي وبناء "مصر الرقمية؟ لتوفير الخدمات الرقمية لمواطنيها وطرح الكارت الموحد الذي سيتلقى المواطن مستحقاته من برامج الدعم من خلاله، وأشار الوزير إلى أنه تم تنفيذ مشروع تجريبي في محافظة بورسعيد لأطلاق الخدمات المالية الرقمية للمواطنين.

وأكد "طلعت" أن البريد المصري هو أحد الركائز الأساسية للمنظومة المالية الرقمية بشبكة مكاتب منتشرة في أنحاء الجمهورية ومؤهلة لاستيعاب كل المعاملات المالية لكروت الدفع الرقمية، وأشار إلى أن التطور الكبير الذي يشهده البريد المصري حاليا جعله أحد أهم منافذ تقديم الخدمات لمصر الرقمية.

واستعرض السفير الإيطالي تطور قطاع الاتصالات في ايطاليا وتوجهات الاتحاد الأوروبي لاستخدام أدوات البنية التحتية الرقمية للتصدي للآثار الاقتصادية لجائحة كورونا، وأشار إلى أن امتلاك ايطاليا لنظام "الهوية الرقمية" الذي يتيح للمواطنين الحصول على الخدمات المالية الرقمية.

ولفت إلى جهود إيطاليا لتحقيق الشمول المالي لكل المؤسسات والمناطق والمواطنين، وزيادة الوعي الرقمي لموظفي الخدمة المدنية مع تزايد التعاملات المالية الرقمية خلال جائحة كورونا، ووجه وزير الاتصالات الدعوة لنظيره الإيطالي لبحث المزيد سبل دفع العلاقات الثنائية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.