الجمعة 05 مارس

اتصالات وتكنولوجيا

القومي لتنظيم الاتصالات: 96% من شكاوى المستخدمين تم حلها خلال الربع الأخير من 2020


image

أكد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في تقرير الربع سنوي لمنظومة المتابعة لشكاوى مستخدمي خدمات الاتصالات عن الفترة من أكتوبر 2020 إلى ديسمبر 2020، أن المؤشرات الخاصة بحل شكاوى المستخدمين تحسنت في الربع الأخير من عام 2020، وارتفعت النسبة الخاصة بحل شكاوى المستخدمين عند التصعيد للجهاز لتصل إلى (96٪) وبلغ زمن حل الشكوى (2.2) يوم.

وعرض التقرير أهم مؤشرات شكاوى مستخدمي المحمول والخدمات الخاصة بالهاتف المحمول والإنترنت الثابت، ووقت ونسبة حل تلك الشكاوى بعد تصعيدها من قبل المستخدمين للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وبحسب التقرير فإن الجهاز تلقى (54.5) ألف شكوى من قبل المستخدمين تجاه مقدمي خدماتهم، تشمل (15.8) ألف شكوى للهاتف المحمول، و (25.5) ألف شكوى إنترنت ثابت، و (11.9) ألف شكوى للهاتف الثابت، و (1.3) ألف شكوى لأجهزة المحمول.

وتلقى تنظيم الاتصالات (78%) من الشكاوى من خلال مركز الاتصال بالخط الساخن 155، و(14٪) من خلال الموقع الاليكتروني للجهاز، و(6٪) من خلال تطبيق "واتس آب"، و (2٪) من خلال صفحات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على منصات التواصل الاجتماعي.

وأشار التقرير عملية نقل الأرقام بين شركات المحمول فودافون وأورنج واتصالات ووي الناجحة وصلت إلى (95%) خلال الربع الأخير من 2020 مقارنة بسبة قدرها (86%) في الرابع الثالث من نفس العام، وبحسب التقرير تم نقل نحو (110) ألف رقم بنجاح من مشغل الخدمة إلى الآخر في الربع الأخير من 2020 مقارنة بعدد (54) ألف رقم في الربع الثالث من نفس العام.

يذكر أن جهاز تنظيم الاتصالات قد أطلق بداية الشهر الجاري خدمة الكود (*١٥٥#)  المختصر المجاني للحد من الظاهرة التي انتشرت لإشراك المستخدمين في بعض الخدمات دون علمهم أو رغبتهم، وتوفر تلك الخدمة إلغاء أو الاستعلام عن خدمات القيمة المضافة لدى مشغلين الأربعة "الخدمات الترفيهية" مثل  المسابقات الترويجية أو الألعاب الإلكترونية والخدمات الإخبارية والرياضية وغيرها، ووصل إجمالي عدد  استخدام الكود منذ إطلاقه في أول يناير إلى (904.9) ألف استعلام وإلغاء.

ورد جهاز تنظيم الاتصالات مبلغ وصل إلى (970) ألف جنيه للمستخدمين من شكاوى مالية ضد الشركات بعد ثبوت أحقيتهم، و(55%) من هذه الشكاوى خاصة بمكالمات التليفون المحمول نظام الرصيد أو الفاتورة، و(7٪) منها لشكاوى الإنترنت المحمول، و(6٪) منها لشكاوى إشراك المستخدم في الخدمات الترفيهية دون رغبتهم، و(3٪) تتعلق بشكاوى التجوال، و(29٪) مطالبات غير صحيحة، ورُدت تلك المبالغ بنسب قدرها (49٪) نصيب شركة فودافون، و(42٪) نصيب شركة أورانج، و(6٪) نصيب شركة اتصالات، و (3٪) نصيب شركة وي.