الأربعاء 21 ابريل

اتصالات وتكنولوجيا

بمشاركة وزيري الصناعة والاتصالات .. اتفاقية جديدة لإنشاء أول مركز إبداع بالعاصمة الإدارية الجديدة


image

شهد كل من نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع مذكرة تفاهم بين مركز تحديث الصناعة، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وشركة سيمنز مصر لإنشاء أول مركز إبداع من الجيل الصناعي الرابع في مصر، بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

يستهدف المركز التوعية بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها بالمصانع الذكية، وتبني التكنولوجيا المتقدمة لإدخالها في التصنيع المحلى، والتدريب على تقنيات الرقمية، وتقديم الدعم اللازم في كل مجالات تحفيز الابتكار الصناعي وتصميم المصانع الذكية، الأمر الذي يساهم في نقل المعرفة، وتطوير القطاع الصناعي.

وقع مذكرة التفاهم مصطفى الباجوري الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز، والمهندس محمد عبد الكريم المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

من جانبه أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن التعاون يجمع عناصر شديدة الأهمية ضمن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التي تشمل رعاية الابداع وتنمية الابتكار والمهارات الخلاقة، إلى جانب تصنيع الإلكترونيات.

وأشار إلى الاتفاقية تعكس تضافر للجهود لنقل مصر نقلة كبيرة في مجال تصميم وصناعة الالكترونيات؛ ومؤكدا أنه تم البدء في خطوات مهمة في مجال صناعة الإلكترونيات خلال الفترة الأخيرة في مصر، وكان أبرزها توقيع عقد مع شركة عالمية لتصنيع الحواسب اللوحية في مصر.

وشدد على أن مصر تسعى إلى مواكبة وتوطين أحدث التكنولوجيات وتحفيز تبنى تكنولوجيا التصنيع الذكي بهدف تحقيق التحول الرقمي على كافة مستويات القطاعات الصناعية.

ومن جانبها أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة على حرص الوزارة على توفير أهم تقنيات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للقطاع الصناعي، لمواكبة المنتجات المصرية لكل التطورات العالمية وزيادة تنافسيتها في السوقين الداخلي والخارجي، وأكدت على حرص الوزارة على نشر ثقافة الرقمنة الصناعية في الصناعة الوطنية ونقل كل الخبرات والتكنولوجيات العالمية بهدف تأهيلها للدخول في الثورة الصناعية الرابعة.

وقالت الوزيرة إن مركز إبداع الجيل الصناعي الرابع يسعى لتوفير خدمات وبرامج بناء قدرات القطاع الصناعي ولرواد الأعمال وطلبة الجامعات، لتسهيل العمليات الإنتاجية وتطوير المنتجات من خلال تطبيق مفاهيم التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة وتطبيقات التكنولوجيات الحديثة